القائمة الرئيسية

الصفحات

مشكلة تاخر الحمل | اسباب تاخر الحمل | الوقاية من تاخر الحمل | اسباب تاخر الامومة مع حل المشكلة بالكامل



مشكله تاخر الحمل الاسباب والعلاج 


اسباب تاخر الامومة مع حل المشكلة بالكامل


اعزائى اعضاء مدونة osramsrya و كما عودناكم على مواضيع تهم كل اسره مصريه و استكمالا لموضوعات امومه و طفوله اليوم موعدنا مع موضوع تاخر الحمل و هو من الموضيع الشاغله لكل المتزوجين حديثا الذين لم يمن الله عليهم بنعمه الاطفال بعد . و في انتظار الحادث السعيد .. تطرقنا لنقتطين .. اسباب تاخر الحمل و طرق الوقايه من تاخر الحمل و علاجات تاخر الحمل 

قد يهمك ايضا مراجعة 



 1 - تأخر الحمل

 يمكن ان  يتأخّر حدوث الحمل أكثر ممّا  يتوقع  بعض الأزواج .  وقد تكون فرصه الحمل لدى أزواجٍ آخرون كبيرة نسبيا  لدرجة انه يمكن حدوث الحمل نتيجة ارتكابهم  خطأ واحد أثناء استعمالهم  احد وسائل منع الحمل. أي أن الوقت المنتظر  لحدوث  الحمل يختلف  بشكلٍ كبير بين الأزواج، ويرتكز  حدوث الحمل على مجموعه عوامل منها .. السن . والحالة الصحيّة .  والتاريخ المرضى . وعدد مرات اللقاء الزوجى .

وفي الواقع  يحدث الحمل بين الازواج في  خلال مدة تتراوح بين 6 أشهر  الى سنة بعد البدء في اول لقاء زوجى .  من قِبل الزوجين، أما في حاله المحاولة لمدة اكثر من  سنة  مع عدم حدوث حمل فيجب  استشارة الطبيب المتخصص بخصوص ذلك.  ومن المهم معرفه  أن فرصه حدوث الحمل تكون عاليه  في مرحله  العشرينات من عمر البنت بسبب حصولها على  اكبر نسبه  من البويضات الجيده في  خلال هذه الفتره . ولذلك فطبيعى ايضا ان  تنخفض فرص الحمل مع التقدم فى  العمر  نتيجة لانخفاض اعداد البويضات الجيده لدى المرأة .  كما أن نسبه  الخصوبة عند الرجال تنخفض مع التقدم  في السن  أيضاً.





2 -  أسباب تأخر الحمل

 يوجد  العديد من الموانع  التي  تؤدي إلى التأخر فى حدوث الحمل .  ويعد التقدم فى  العمر ومشكله الخصوبه من أكثر اسباب التاخرشيوعا. وفي الواقع ان  بعض هذه الأسباب يمكن التغلب عليها والقيام بعلاجها من خلال بعض أساليب العلاج الممكنه . وفي الحالاتٍ النادرة يكون سبب الصعوبة فى  حدوث الحمل هو إصابة اما الرجل أو المرأة أو كليهم بالعقم .  وينصح الأزواج في هذه المرحله بإجراء بعض الفحوصات اللازمة لتحديد سبل العلاج المناسب لهم . وفيما يلي توضيح  لبعض الأسباب المؤديه إلى التأخر  فى حدوث الحمل

 1 -  التقدم في السن.


 2 -  حدوث حاله إجهاض سابقه 


 3 -  مرض الحمل خارج الرحم 


 4 - مشكله  أورام الرحم الليفية


 5 - المعاناة مشكله تكيس المبايض .


 6 -  الإصابة بامراض التهابات الحوض  


 7 - الخضوع لعمليات جراحية في منطقه  الحوض أو البطن.


 8 -  المعاناة من مرض الانتباذ البطاني فى الرحم . المعروف فى العموم  باسم بطانه الرحم المهاجره. 


 9 - عدم الانتظام فى  الدورة الشهرية.


 10 - الإصابة بأى  اضطرابات فى الغدة الدرقية.


 11 -  الإصابة سابقا باحد الأمراض المنقوله  جنسياً.  


 12 - مشكله  نقص فى عدد الحيوانات المنوية. 


13 -  عدم الحساب الصحيح لفترة الخصوبة لدى المرأة بالطرق الصحيحه .

14 -  الخضوع لعمليات جراحية في احد الخصيتين . أو المعاناة من مشكله الخصية الهاجرة .

15 -  المعاناة من مشكله ضعف الانتصاب لدى الرجال أو من القذف المبكر.  

 16 - إصابة الرجال بمرض السكر.


 17 -  انخفاض فى مخزون البويضات في المبيض.المعروف بفشل المبايض المبكّر  


 18 - انسداد قناه فالوب و هى الوسيطه بين المبيض المسؤل عن انتاج البويضات و بين الرحم الذى يستقبل البويضه الملقحه او المخصبه و هى من المشكلات الشلئعه و يحدث بسبب التلوث او العمليات الجراحيه السابقه فى الرحم

19 - انسداد عنق الرحم وهذا  يحدث بسبب عدم إفرازات  للمادة المخاطية التي يفترض أن تساعد على حركة الحيوانات المنويه حتى تصل إلى الرحم بصورة طبيعية وسليمة.
20 - في بعض الاحيان قد لا تنمو البويضه بشكل سليم فلا تكتمل و بالتالى لا تكون جاهزه لتخصيب 


 3 - طرق الوقاية من تأخر الحمل

 في الواقع إن بعض أنواع العقم لا يمكننا الوقاية منها، إلا أن هناك عديد من الخطط و النظم التي يمكننا  أن تزيد بها من فرصه حدوث الحمل، نذكر منها الآتي


 1 - زيادة عدد مرات اللقاء الزوجى 

 تزيد فرص حدوث الحمل عند اللقاء  الزوجى خلال فترات  الخصوبة أو الإباضة عند السيدات . والتي تحدث عند اغلبيه  السيدات في منتصف المده الفاصلة بين الدورات الشهريه . ولزيادة فرص حدوث الحمل ينصح بالقاء الزوجى في الفترات التي تستبق فتره الإباضة بخمس أيام إلى فتره  ما بعد حدوث الإباضة بيوم واحد على الاقل . 


 2 - تجنّب العادات غير الصحية

 ينصح الاطباء بتجنب العادات التي  تزيد من فرص الإصابة بالعقم لدى السيده اوالرجل . مثل  التدخين . وشرب الكحوليات اوتناول العقاقير  المخدره.


 3 - ممارسة التمرينات الرياضية

ينصح الاطباء دائما بالحرص على ممارسه التمرينات الرياضية الصحيحه  بانتظام سواء للمرأة اوللرجل .  فان لها الكثير من التأثير إلايجابي في القدره الجنسية لدى الرجل اوالسيده على حد سواء بالاضافه للحرص على اجتناب ممارسة التمارينات الرياضية القاسية . 


 4 - المحافظة على الوزن المثالي

يجب التنويه على ان الانخفاض فى الوزن أو زيادتة على  المعدلات الطبيعيه قد يؤثربالضرورة في إنتاج الهرمونات  للعديد من السيدات .  وهذا الأمر الذي بدوره قد يؤدي بها إلى إلاصابة  بالعقم. 


 5 - تجنب التعرض الى المواد الضارة

يجب الابتعاد عن المواد الضاره  مثل السموم الصناعية أو البيئية او المركبات الكميائيه لأنها  تؤثربشكل كبير في إنتاج الحيوانات المنوية الخاصه  بالرجال.


 6 -  تجنب تناول بعض أنواع العقاقير الطبيه 

 يمكن ان  يؤدي تناول بعض أنواع العقاقير الطبيه  إلى التأثير على  معدل الخصوبة  للرجال.  لذلك يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي نوع  من أنواع العقاقير الطبيه  المختلفة.




4 - علاج تأخر الحمل

 هناك العديد من الاساليب  العلاجية المتطوره  التي يمكن اللجوء إليها للعمل على التخلّص من مشكلة العقم لدى الرجال أو السيدات .  ويعتمد الاختيار للطريقه المثلى  على بعض  العوامل المختلفة مثل :  العمروهو من المسببات الرئيسيه لمشكله العقم .  ومن طرق العلاجات بشير الأطباء إلى ..


 1 -  العلاجات الدوائية او العقاقير الطبيه 


 يمكن استخدام بعض العقاقير التي تزيد من عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال.  أو بعض العقاقير ايضا  التي تحفز من عملية الإباضة لدى المرأة .  ومن العقاقير الطبيه  التي تُحفّز عملية الإباضه  لدى السيدات  ما يلي

 -  كلوميفين سيترات 
 - الهرمون المنشط للحوصلة 
 - ليتروزول 
 - هرمون موجهة الغدد التناسليّة الإِياسية 
 - ميتفورمين 
 - بروموكريبتين 


 2  - الإجراءات والاختيارات الجراحية


 قد يتطلب علاج بعض مشاكل العقم قيامنا  بعمليات جراحيه لتصحيح المشكلات الصحية .


-  علاج  انسدادات مجرى الحيوانات المنوية لدى الرجال 


-  مشكله دوالي الخصيتين  


-  معاناة السيدات  من مشاكلات عضوية في منطقه الرحم أو المبايض 


-  التلقيح داخل الرحم  . وانه ليقوم مبدأ عمليه التلقيح داخل الرحم  على حقن الحيوانات المنويه الخاصه بالزوج و يتم الحصول عليها منه فى  رحم الزوجه  خلال فترة الإباضة .  ويمكن ان  يقوم الطبيب المختص  بوصف أحد الأدوية التي تحفزو تزيد من عملية الإباضة لدى الزوجه قبل إجراء هذه العملية  


-  تقنيه التلقيح بالمساعدة  ومن أشهرها  عمليات التلقيح الصناعي خارج الجسم أو ما يعرف شعبيا  بأطفال الأنابيب حيثُ تقوم العمليه على  إخصاب البويضة من خلال ادماجها بالحيوان المنوي في المعمل  أي خارج رحم الزوجه ثم تتم إعادة البويضة المخصبه إلى داخل الرحم.

1092


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات